بحث
  • Books عناوين

الكفر يضحك من إسلامنا كتاب جديد لمهيب نصر

عن دار " عناوين بوكس، صدر حديثا في القاهرة، كتاب جديد للكاتب، والأديب اليمني " مهيب نصر"، حمل عنوان " الكفر يضحك من إسلامنا " ( التدين الفارغ) .

ويعد هذا الكتاب هو الثامن في سلسلة مؤلفات " مهيب" الذي يقيم حاليا في هولندا.



○ يقع الكتاب في (126) صفحة، ووضعه المؤلف في ثلاثة أقسام رئيسة، وستة فصول متفرعة إلى عدد من العناوين الرابطية .


○ يتناول الكتاب في أقسامه وفصوله الستة عددا من الأفكار المحورية التي تقوم كلها على مقاربات، وموازنات تتكئ على استشهادات ، ونماذج، تقف- كلها- على حقائق، وأرقام، ورؤى صادمة تتتبّع- في مجملها- خارطة الدين الإسلامي في مختلف عصوره، وحقبه التاريخية، وصولا به إلى العصر الراهن .


○ ومن العنوان " الكفر يضحك من إسلامنا .."، والمقتبس عن مقولة للشاعر، والفيلسوف، والمفكر الباكستاني "محمد إقبال"، يتضح للقارئ الخط العام للكتاب؛ حيث يصور الكاتب الإسلام بهيئة رثة، شريدا طريدا في شوارع العالم، لايجد له متكأ بين أبنائه؛ بقدر ما يجد هذا الإسلام - بحسب رؤية المؤلف- من التناطح المستمر بين أبناء جلدته، حيال مسائل ثانوية، ليست من الدين، فلم يعد هذا الدين - والحديث للكاتب- قادرا على اجتلاب الراحة للمسلمين ..


○ وبالتجول بين ثنايا وطيات صفحات الكتاب نجد الكاتب يستند إلى رؤى ومقولات كثيرة، تنم عن سعة اطلاعه وثقافته التنويرية، التي يحاول أن يدعم بها آراءه التنظيرية، والفلسفية الاعتقادية؛ ليدلل بها على ماهية هذا الدين، ومعتنقيه، وكيف أنه (أي الإسلام) تحول بمرور الزمن إلى صناعة إنسانية بعيدة عن الدين الإلهي الخالص، الذي أنزل على محمد بن عبدالله- عليه الصلاة والسلام .


○ ولم يكتف الكاتب بضرب أمثلة  عن بيئة الإسلام، وواقعه منذ أكثر من ألف عام تقريبا، وما آل إليه بسبب "سيكوباتية" المتدينين، وطائفياتهم ،وعصبياتهم، حسب قوله ؛ بل رأيناه يعرج - أيضا - على نماذج من الغرب المسيحي ليعادلها، ويقارنها بواقع  المسلمين ؛ فمثَّل بذلك على ما أسماها الدعششة والقاعدية الأوروبية، وحرب المذاهب التي نشبت في أوروبا بين الكاثوليك ،والبروتستانت والتي -كما يذكر الكاتب- أبيد من خلالها 40٪  من سكان أوروبا .


○ يقترح المؤلف ،ولكي نخرج من ورطة، وأزمة "اليوتوبيا" الإسلامية، ومأساة الإسلام السياسي المتناحر، أن يتم دعوة المسلمين كافة إلى الدخول في الإنسانية، لا في الإسلام؛ لأن الدخول في الإنسانية - حسب رؤية المؤلف- يعني الدخول في الإسلام .

ويهدف المؤلف من طرح هذه الدعوة، تصحيح مفهوم الإسلام، الذي التصق - حسب وصف الكاتب- بأمة مجنونة فقدت بوصلتها، وخرجت عن ناصية الرسالة المحمدية المتسامية ..


○  الكتاب يخرج بفكرة تقريرية حاسمة، مفادها أن حقبة الرسول محمد - صلى الله عليه وسلم- كانت هي الحقبة الزمنية الخالصة التي تمثل مفهوم الإسلام، بتعاليمه، ومبادئه ، وأما مابعد تلك الحقبة - برأي المؤلف- فيعد سياقا تاريخيا مظلما، مليئا بالظلم ، والجرم ؛ بحيث أضاع المسلمون بعدها خارطة الدين؛ داعيا إلى ضرورة إعادة العقل إلى إسلام الرسول، وصحابته .


○ نشير إلى أن لغة الكتاب صيغت بأسلوب راق، وجميل، وفي سياقات تنحو إلى الأدبية الكتابية، بما يدل على كاتب متمكن من لغته، وثقافته؛ وله القدرة على استمالة القارئ، بما يمتلكه من أفق رؤيوي؛ فنرى أنه بذلك استطاع أن يحقق الأغراض، والأهداف التي أراد إيصالها لقارئه .

وبالرغم من الرؤية القاتمة، والسوداوية التي صُبغ بها موضوع الكتاب، إلا أن الكاتب لم ينس، ختاما، أن يضع لنفسه فسحة مستقبلية، تحدد صحة، أو خطأ آرائه، وهو يقول :" قد أكفر بجل ما جاء في هذا الكتاب يوما ما، وقد أظل على إيماني بما جاء به، وذلك لأنني إنسان حي.."


  • عن الكاتب :

مهيب نصر، كاتب وأديب من مواليد محافظة الضالع اليمنية ،جبن .حصل على درجة البكالوريوس في القانون ،بدرجة امتياز، كما حصل على درجة خبير استراتيجي في القانون الدولي من معهد لاهاي ، وعلى الدبلوم المهني التربوي التأهيلي لمعلم القرن من جمعية حماية اللغة العربية بالإمارات ، وحاصل على أكثر من (50) شهادة : دورات، وورش عمل متنوعة.


صدر له عدد من المطبوعات الأدبية ، والثقافية ،والفكرية . منها :

- الرحلة رقم (27) . 2015

- سحقا لكل شيء .2016

- الزنى بالكلمات .2016

- البحث عن المعنى . 2017.

- ثورة الوعي .2017 .

العواصف العقلية .2018.

- العاطلون عن الحياة .2019.

- الكفر يضحك من إسلامنا 2022 (الكتاب الذي بين أيدينا) .

وله ثلاثة كتب قيد الطبع ، وبحثان علميان قيد الطباعة .


○○○○


هشام شمسان

٢٦ مشاهدة٠ تعليق