بحث
  • Books عناوين

"سمير محمد" في أول دواوينه الشعرية: " تاتين ساميةً"



🧾 كتب، هشام شمسان


ديوان " تأتين..سامية" هو أول ديوان ينشره الشاعر اليمني " سمير محمد"، ويحوي (32) قصيدة، في (116) صفحة من القطع المتوسط، وصدر عن دار "عناوين بوكس) في القاهرة .


▦ تتكئ النصوص الشعرية لديوان "سمير"- إيقاعيا- على أربعة أوزان خليلية هي البسيط، والكامل، والرمل، والوافر، وأخذ البحران : (الكامل، والبسيط) مانسبته 98٪ من قصائد الديوان، وكان للبحر الكامل النصيب الأوفر، والكبير في مكون القصيد العام .


وتتنوع النصوص موضوعيا بين الغزلي، والوطني، والصوفي، لكن المحمول الغزلي، الوجداني كان مسيطرا على ملامح الديوان على الأعم الأغلب:

"هاتي يديك على يديَّ لتسمعي

دفق الهوى، ووجيب مافي أضلعي "

.........

وتتميز القصائد بسهولة لغتها، والابتعاد عن التكلف، والتصنع ، وهي قريبة جدا من أفهام أغلبية القراء؛ لتحررها من القيود العقلية، إلى جانب ما اتسمت بالتعبيرية القائمة على الإيحاء ، والتحفيز، وإثارة الوجدان، وفيها بروز للعواطف الفردية ، والمشاعر الإنسانية التي تختلج في الذات .


▦ وفي القصائد الغزلية - تحديدا- نرى الشاعر، وكأنه خرج من معطف "الرومانسية" بمؤثراتها الفنية ، واللغوية، مرورا بالرمزية في قصيدة "سيزيف" تلك الشخصية الأسطورية التي أضحت رمزا للعذاب الأبدي .

"لكننا "سيزيف" يحمل همه

فتعيده للسابقات مآزرهْ "


▦ وبالتأمل في عتبة العنوان " تأتين ..سامية"، والتي هي القصيدة الثالثة ترتيبيا، سنلحظ أن الشاعر "سمير" لجأ إلى ما يسمى بـ(الفراغ الصامت) ، أو اللغة الصامتة، فلم يقل: " تأتين ساميةً"، بل فصل بين الفعل (تأتين) والحال ( سامية) بعلامة حذف(..) بغرض إنتاج معنى، أو معانٍ مسكوت عنها، والهدف الإبلاغي من ذلك هو محاولة مشاركة القارئ في تأويل المحذوف، نفسيا، وهي لغة متروك أمرها للقارئ؛ وهو يتذوق النص عند قراءته.


ومع أن الشاعر جعل ملفوظ " سامية" في مقام "الحال" (بنصبه) وليس في مقام المنادَى العلم، فثمة إيحاء إسقاطي يمكن استشفافه من الكلمة بتأويلها من الحالية إلى العلمية المؤنثة أيضا .


▦ من أجواء الديوان

ماحاجتي للأصدقاء حبيبتي

مادمت أنت معي وفي إحساسي

تأتين وحدك إنما بك كلُّهمْ

تمضين واحدة بكل الناسِ


تأتين سامية إليّ لأرتقي

فيزيد في مَـرْقـَىٰ سموّك باسي


صُبي شراب الشوق مختلطا بما

في القلب من ولهٍ بلا مقياسِ


يافكرتي الأولى وثوب قضيتي

في كل جزء منك تم مقاسي


يامولد الفمِ كنتُ قبلك تائها

وبكل جزء منك مسقط راسي


○○○

*صدر لسمير محمد رواية بعنوان "السلاحف العرجاء" عن دار عناوين بوكس.

٧٦ مشاهدة٠ تعليق